أفضل كتب قرأتها سنة 2016

سنة أخرى تمر وأفقد معها رغبتي في القراءة والكتابة معا.. :(
والواقع أني وضعت تحديا لقراءة 50 كتابا هاته السنة من خمسين دولة مختلفة، عبر موقع GoodReads . لكن حصيلة ما قرأته لم تتجاوز الخمس عشرة كتابا للأسف. أسباب هذا العزوف كثيرة ولا أحبذ سردها، لكن الأهم اني استمتعت هاته السنة بالمقابل، بالغوص في حروف تحف أدبية جميلة أقترح عليكم أفضلها.

8/ تراب الماس - أحمد مراد
مصر
رواية الغموض والجريمة والتي سيتم تحويلها مع بداية عام 2017 لفيلم سينمائي من تأليف صاحب رائعة " الفيل الأزرق" الأكثر مبيعا في مصر، المؤلف والسيناريست أحمد مراد.
تعتبر تراب الماس من صنف الكتابات السلسة التي تجعلك تنهيها بسرعة بسبب تسارع احداثها وغموض شخصياتها وهو نفس الأسلوب السينمائي الذي يتميز به المؤلف.
_____

7/ يوتوبيا - أحمد خالد توفيق
مصر
أيضا احدى اكثر الروايات مبيعا للدكتور احمد خالد توفيق والتي سبق أن تم نشر أجزائها في احدى الجرائد المصرية. تتكهن الرواية بالحياة المستقبلية في مصر عام 2023 والحالة التي سيكون عليها سكانها حينها: من يعيشون البذخ والغنى (سكان يوتيوبيا) والبقية التي تعاني الفقر والضياع.
_____

6/ ثلاثية غرناطة -  رضوى عاشور
مصر
سمعت الكثير عن هاته الرواية قبل أن أقرر الغوص في حروفها خصوصا أنني من العاشقات للروايات التاريخية، وحينما بدأتها أخبرتي صديقة أنها قد أُنْهكت قبل أن تستطيع انهائها.. وهذا تماما ما حصل معي.. فلحد كتابة هاته الحروف مازلت لم أستطع إنهاء الرواية التي تتطلب مجهودا نفسيا وتركيزا كبيرا من أجل الغوص في حروفها وفهم معانيها والاستمرار في قراءتها.
ثلاثية غرناطة مكتوبة بأسلوب عربي جميل ومفهوم، وتحمل في طياتها حمولة تاريخية وانسانية عبر قصة عائلة أندلسية ومعاناة أجيالها مع الاستعمار الاسباني. أنصح بشدة بقرائتها ..
_____ 

5/ فتاة القطار - باولا هوكينز
بريطانيا
The girl on the train والتي تروى بلسان بطلاتها الثلاث، تعتبر من اكثر روايات الجريمة وعلم النفس مبيعا سنة 2015 بنسخها الالكترونية والورقية (والتي تحولت لفيلم سينمائي أيضا).
ورغم ان الانتقادات طالت هاته الرواية كثيرا لأسباب كثيرة، إلا أن ما قرأته بين سطورها أعجبني بل وجعلني أقرؤها في وقت قياسي رغم  عدد الصفحات الكبير جدا.
_____

4/ الكونج - حمور زيادة
السودان
الأدب السوداني وآه من الأدب السوداني
هي أول مرة أقرأ لحمور زيادة وأعتقد أنها لن تكون الأخيرة
الكونج، رواية حلوة جدا حلاوة الروح السودانية الطيبة. بسيطة وسريعة، تبدأ قراءتها ولا تستطيع وضعها من يديك حتى تنهيها..
أعجبتي تفاصيل الرواية وتخيلي معها لتفاصيل الشخصيات وملامحهم من خلال الوصف الجميل الذي يميز أسلوب الكاتب.. لا تضيعوا فرصة الاستمتاع بها والانسجام مع شخصياتها.
_____

3/ عداء الطائرة الورقية - خالد الحسيني
افغانستان/أمريكا
رواية أخرى تحولت لعمل سينمائي بعد أن حققت مبيعات قياسية.
لن أناقش هنا أسلوب الكاتب لأني التهمت فقط النسخة المترجمة للعربية، لكن ما صدمني وشدني كثيرا هو مناقشة الرواية عبر السيرة الذاتية للبطل، تفاصيل الحياة في افغانستان لسنوات طويلة وتطور عيش الافغانيين هناك قبل وبعد وأثناء حكم طالبان, بأسلوب يجعلك تسخر وتبكي وتضحك وتتألم وتحقد وتسامح في نفس الوقت..
_____

2/ الموت عمل شاق - خالد خليفة
سوريا
خالد خليفة الكاتب الحزين الذي أقرر بعد كل قراءة لما يخطه أن أقاطع كتاباته تماما بسبب البؤس الذي تحكيه.. ثم أتراجع عن قراري كلما قرأت اسمه عنوانا لأحد الروايات.
مبدع "مديح الكراهية " و"لا سكاكين في مطابخ هاته المدينة"، وكما عادته يجعلنا نعيش بين حروفه آهات وآلام الشعب السوري الجريح.. فيروي بأسلوبه الساخر الحزين قصة معاناة أبناء فرقتهم الحياة وجمعهم موت والدهم، الذي وضع وصية بدفنه في قريته الأم.. لتبدأ مغامرة الأبناء لتحقيق أمنية والدهم على مضض ويصبح موته عملا شاقا بالنسبة لهم.. وللكثيرين..
_____

1/ هيبتا - محمد صادق
مصر
ماذا أقول عن هيبتا
قد يتعجب البعض من اختياري لها كأفضل ما قرأته خلال هاته السنة، باعتبارها رواية رومانسية نوعا ما، كتبت بأسلوب عادي نوعا ما أيضا.. لكني أحسست حقا أن هاته الرواية تحرك فيك شيئا حينما تنهي قراءتها
مشاعر الغضب والسخط والتعجب تجعلك تتمنى شنق الكاتب والبطل.. أو تقبيلهم أيضا.
حطمت الرقم القياسي حينما أنهيتها في ثماني ساعات، ونصحت بها كل من سألني عن كتاب بسيط وواضح وجميل يستحق القراءة.
بأسلوب بسيط (أحيانا مع عامية مصرية) يحدثنا الكاتب عن "هيبتا" الحب، عن طريق سرد حكايات 5 شخصيات مختلفة.. الرواية تحولت أيضا لفيلم حقق مداخيل هامة، لكن شخصيا أعجبتني الرواية أكثر من النسخة السينمائية كثيرا.


شهادة حمراء


يقتحم الجمع خلوتي في صخب، أستغرب من عدد القادمين الذي يريدون رؤيتي.. يحملون فتاة صغيرة تقوقعت في صمت ويضعونها فوق طاولة الفحص.. يخرج الرجلان وتبقى النساء واقفات كحارسات سجن..
تسارعن في التحدث معي بلهجة لم أستوعب منها شيئا. أطالبهن بالسكوت وشرح المطلوب بكل هدوء: "نريد شهادة طبية تثبت أنها عذراء.."
تمنع زوجها من لمسها منذ أسابيع.. هو يحبها كما هي ببكارة أو بدونها.. لكنهم يريدون تحصين شرفهم من ألسن بدأت تلوكهم، والوسيلة شهادة أفتتحها بإقراري وأنهيها بإمضائي وختمي.

اختليت بطفلتي بعد أن طلبت منهم مغادرة الغرفة، بَدَتْ لي بريئة وصغيرة.. جففتُ دموعها ورحنا نتحدث قليلا.. سنها 17 سنة  وتزوجت زواجا تقليديا بابن الجيران، أعجبته ويعجبها ولكنها صارت ترفض أن يلمسها بعد أن عقد قرانهما. صارت تراه وحشا  بعد أن غضب يوما من تمنعها فضربها.. تبكي وتصرخ كلما حاول الاقتراب منها.. هو صار يشك بأن برائتها دنسها رجل قبله، وهي صارت تؤمن بأن سحرا جعلها تكره وتخاف زوجها.
فحصتها على مضض بعد أن حدثتها طويلا. بُحت لها بما وجدت فانتفضت تبكي ثانية وعانقتني صارخة: أخبرتني أنهم جعلوها تشك في نفسها وهي التي لم يمسسها شخص غير زوجها.. خرجت رافعة رأسها امرأةً لا تشبه من دخلت عندي قبل دقائق.. عذراء رغم أنفه وأنفهم..

طلبت مقابلة الزوج لوحده، أخبرته بالنتيجة وطلبت منه تفاصيل ما حدث:
يحب زوجته كثيرا ويحترم أسرتها، لم يعرف أبدا لماذا ترفضه رغم كل محاولاته لاسترضائها.. سافرا معا لقضاء شهر العسل لكنها تتمنع في كل مرة يحاول فيها لمسها.. أسرته تسأله في كل مرة عن علاقتهما، ولا يجد جوابا غير الصمت الذي يطعنه في رجولته ويطعنها في شرفها.. يخاف من فضيحة كبيرة في مدينته الصغيرة وهو الشخص المعروف جدا هناك، ولا يتصور أبدا أن يصير مطلقا بعد أسابيع قليلة من زواجه.. ما يعيشه من ضغط جعله يضربها يوما ولم يستطع بعدها أبدا الاقتراب منها.. أسرتها صارت تزيده شكا بأنها كانت على علاقة بغيره.. وهو ما جعله يستسلم لرغبتهم في فحصها لاثبات عذريتها..
..
...
سمعتُ كلامَه مثلما سمعتُها، وبكى أمامي مثلما بكتْ هي.. ثم غادرا معا في صمت وبقيتُ حائرة..
لم أعرف بينهما من الظالم و المظلوم؟
تلك الدموع التي شاركاها معي لم تكن عادية، وذلك الخوف في عينهما معا لم يكن طبيعيا..
وجدتني أبكي معهما وأسأل نفسي: كيف تستطيع طفلة صغيرة خوض تجربة زواج لم تعرف عنه سوى ما سمعته من حفل زفاف فخم وخلوة عراء حميمية؟ كيف تستطيع مقاومة عنف لفظي وجسدي من زوج يحاول امتلاكها في أيام وهي التي عاشت حرة سنوات طوال؟
كيف يستطيع ذلك الشاب الصبر على زوجة ترفضه وهو الذي يطالب أسرته بالصبر على انتظار أخبار حياته الحميمة مع زوجته؟ من الذي يمنح الحق للآخرين بالتدخل في خصوصيات زوجين  عقدا العزم على العيش معا.. والموت معا؟
من منهما الظالم ومن المظلوم؟
أو هما معا ظلما من مجتمع جعل شرف المرأة ورجولة الرجل مجرد بقعة حمراء يؤكدها إمضاء وتزغرد حولها النساء؟
ــــــــ

مصدر الصورة

البداية.. مرة أخرى


هكذا وبكل بساطة، قررت أن أعود للتدوين في "مروكية"
..
لم أنفصل أبدا عن مدونتي، كنت أزورها بين الفينة والأخرى، أراقب احصائيتها، وأقرأ القديم من تدويناتها وأقارن أفكارها.. أشياء كثيرة تغيرت فيَّ منذ أن بدأت التدوين حتى الآن.. وأشياء عديدة ظلت كما هي.. جامدة.. وكم تمنيت تغييرها..


لم أعتزل التدوين نهائيا، هذا قرار كنت قد اتخذته قبل زمن ولم أغيره.. لكني لم أعد أملك نفس تلك الرغبة التي تدفعني للكتابة دوما وتحفزني على مشاركة كتاباتي مع من يهمهم الأمر.. ربما لأن مفهوم المشاركة تغير وبدأ التدوين يتغير معه.. ويموت يوما بعد اخر.. وربما لأسباب أخرى لا أعرفها..
كنت أود أن تظل مدونتي مفتوحة للعموم.. أرى فيها نفسي كلما اشتقت لنفسي... وأرى عبر تعليقاتها أشخاصا عرفتهم في عالم التدوين.. فغيرتهم الأقدار أيضا.. مثلما تغيرت أنا..
..
نعم تغيرتُ،
لم أعد تلك "المروكية" التي كنتُها.. تفاصيل عديدة هَزَّتْنِي.. بعضها نصرَنِي  وبعضها كسرنِي.. لكن كل ضربة لا تقتلك هي تقويك أكثر.. وأنا هنا الآن حاضرة أقوى روحا وجسدا وابتسامة.. :)
..
قررت أن أعود للكتابة هنا منذ فترات سابقة، في كل مرة كنت أتراجع.. أردت أن تكون البداية الجديدة متميزة، أن أغير قالب المدونة وأجهز تدوينات كثيرة وأنفض الغبار عن كل تلك المسودات المكتوبة سابقا لتصير صالحة للنشر... لكن الآن ما عدت قادرة على الانتظار.. وصار الشوق ل"مروكية" أكبر مما أستطيع تحمله..
لن أهتم اذن بقالب مدونتي القديم، لم يعد أولوية بل سأحاول تغييره مستقبلا ان شاء الله..
ستصير تدويناتي شخصية واكثر واقعية، سأشارك معكم أشياء عديدة تعجبني أردتها أن تبقى هنا دوما بعيدة عن عالم الفايسبوك الذي يمسح من ذاكرته كل لحظاتنا الطيبة..
كل ما يهمني سيكون فقط على صفحات المروكية، باقي التفاصيل العادية المهمة التي لا تمثلني، ستنشر هناك في الفايسبوك.. حيث الكل يتكلم.. والكل يفضفض..
..
هكذا وبكل بساطة .. عدت لمدونتي..
مدونتي..إذا ما تعبتُ أفتحها وأقرأ الحياة فيها..
أريدها حية اليوم بعد سنوات من التدوين...وحية أيضا غدا، حينما يأتي الغياب..

_______
سناء الحناوي
مروكية M@rrokia

هل جربت يوما..

هل جربت يوما أن يفتح الباب عنوة أمامك، ويجري اشخاص يلتحفون السواد تجاهك، يجرون سريرا بصرير يثقب الآذان.. وينظرون إليك بسؤال الحيرة والترقب، يسألونك في صمت العيون: ما مصير الشخص الذي يحملون؟
هل جربت أن تتحسس عنق انسان بارد، فلا تحس بنبضه؟.. ثم تلمس ثنايا الورك فلا تشعر بشيء.. تستعمل مسماعا باردا لينصت بصمت للقلب المتألم، فتحس به يقاوم التوقف أيضا بصمت..

هل جربت يوما أن تفتح العين المغمضة لتلمح حدقتها؟ أن تحرك الضوء تجاهها وتطفئه لتتأكد من جمودها واتساعها؟؟

هل جربت يوما أن تضرب بأقصى قبضتك قلب رجل، وأن تضغط بأقصى جهدك على صدره حتى تحس تكسر أضلعه؟
هل جربت ادعاء اللامبالاة أمام العظام المتكسرة، لتواصل الضغط بقوة.. تنقل حواسك بين عينيه ويديه وصدره، تحبس أنفاسك للحظات لتتأكد فيها أنه يتنفس.. فلا يتنفس.. وتستمر أنت في الضغط وتكسير الأضلع؟؟

هل جربت يوما كيف تتقاسم الأدرينالين مع شخص لا تعرفه؟؟ ترفعه في جسدك عن غير قصد وتضخه في جسده مرة ومرات رغبة في ايقاظه.. فلا تستطيع..؟

هل جربت يوما أن تفصل بين شخصين يصارعان الموت، فتقرر أيهما ستنقذ وأيهما ستتركه يسلم في هدوء روحه لبارئها؟؟

ان فعلت كل ذلك يوما، ومازلت حيا.. فاعلم أنك انسان..
وان لم تفعله يوما.. فلا تحاسبني على انسانيتي..
فأنا أفعله كل يوم..
وأحاول كل يوم... ألا أموت بموتهم...
وأبقى.. انسانا..

مصدر الصورة

أفضل 10 كتب قرأتها خلال سنة 2014

كنت قد كتبت في تدوينة سابقة عن تحدي القراءة الذي وضعه موقع GoodReads  العالمي، وشاركتكم لائحة بأربعة كتب قرأتها في هاته السنة وكانت من تأليف مدونين من أصدقائي..  وقد فكرت سابقا في مشاركتكم بتدوينة ألخص فيها جميع الكتب التي قرأتها خلال سنة 2014 وعددها ثلاثون ( هنيئا لي كسبت التحدي ^_^). لكن تراجعت عن الفكرة في نهاية الأمر، فالكتب كثيرة وبعضها كان للأسف دون المستوى، كما أني قد نسيت العديد من تفاصيل ما قرأت، فكان القرار أن أضع لكم لائحة بأفضل عشر كتب قرأتها خلال 2014..
بالنسبة للسنة القادمة 2015، فسيكون هناك تحدي جديد لي مع الكتب ان شاء الله، سأخبركم بتفاصيله في تدوينة قادمة..
وعلى بركة الله، هاته لائحة بأفضل عشرة كتب قرأتها خلال السنة الحالية 2014، مع ملحوظات بسيطة حولها:

10/ديوان النثر البري 
كانت أول مرة أقرأ فيها للمبدع الليبي ابراهيم الكوني، وأعتقد أنها ستكون ٱخر مرة.. أسلوب الكاتب مميز جدا ومعقد كثيرا، مما جعلني  أستصعب الرواية وأجدها جد معقدة.. بدأتها مع شهر يناير وفي كل مرة كنت أتركها جانبا وأبدأ قراءة كتاب جديد لأنهيها أخيرا في شهر أكتوبر.. لكنها تبقى من أروع ما قرأت هاته السنة.

9/I am malala: the girl who stood up for education and was shot by the taliban
أنا ملالا: ناضلت دفاعا عن حق التعليم وحاولت الطالبان قتلي

هو سيرة ذاتية كتبت بمشاركة كريستينا لامب لملالا يوسفزاي، ويحكي بأسلوب جميل تاريخي ونوستالجي قصة ملالا الطفلة الباكستانية التي كانت تساند حق الفتيات في التعليم، قبل أن تتعرض رفقة صديقاتها لمحاولة قتل من طرف جماعة طالبان.
الجميل في الكتاب أنه يذكرك ببعض الأحداث التاريخية المهمة في الذاكرة الباكستانية، وينقل لنا تفاصيل التحول السياسي في ذلك البلد، بلسان ملالا التي صارت في وقتنا الحاضر من أشهر الناشطات في مجال حقوق الطفل..
بامكانكم تحميل الترجمة العربية للكتاب من هنا

8/الموريسكي لحسن أوريد
سمعت عن كتابات حسن أوريد كثيرا وعن روعة أسلوبه التي تجعله مميزا، لكن كان الموريسكي أول كتاب أقرؤه لمؤرخ المملكة السابق وللكاتب والمثقف المرموق أوريد.. تم اقتباس قصة الكتاب من سيرة أحمد شهاب الدين أفوقاي، ليرصد معاناة الموريسكيين بعد أن تم طردهم من أرضهم، أو فروا خوفا على حياتهم ودينهم من محاكم التفتيش. روعة الكتاب تتجلى في جمعه لأحداث تاريخية ممزوجة بقالب روائي رائع لن يقدمه الا مثقف مميز مثل حسن أوريد.

7/لا سكاكين في مطابخ هاته المدينة لخالد خليفة
احدى روايات القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية، والحاملة بين طياتها العديد من الأحداث الدرامية لعائلة سورية تعيش في نظام فاسد يصبح فيه التطرف والجهل والفساد والزنا والشذوذ أحد المظاهر المتفشية.. المؤسف في الرواية أن كاتبها يربط انحراف أفراد احدى الأسر بالنظام السياسي، وهو أمر غير صحيح في نظري الشخصي.. عند انتهائي من قراءة لا سكاكين في مطابخ هاته المدينة انتابني احساس بالحزن الشديد والخوف من هول الاحداث التي يعيشها أبطال الرواية.. أنصحكم بقرائتها..

6/الفيل الأزرق لأحمد مراد
هي احدى روايات القائمة القصيرة لجائزة البوكر 2014 والتي تحولت مؤخرا لفيلم مصري ومسرحية أيضا.. رواية مشوقة كتبت بأسلوب سينمائي، تجعل ضربات قلبك تتسارع مع الأحداث المثيرة التي يعيشها الطبيب النفسي بطل الكتاب..

5/الأجهزة السرية في المغرب الاختطافات والاغتيالات لأحمد البخاري
الكتاب الذي ظهر مع وفاة الملك الحسن الثاني بقلم أحد ضباط المغرب السابقين، يحكي بعض اللحظات السوداء في تاريخ المغرب، خصوصا قضية اغتيال المهدي بن بركة.. مع ذكر بعض تفاصيل سنوات الرصاص من اغتيالات واختطافات ..

4/ساق البامبو لسعود السنعوسي
حاصلة على جائزة البوكر سنة 2014 كأفضل رواية عربية. تحكي قصة خوسيه، الشاب الذي ولد من أب كويتي وأم فيلبينية وعاش مرارة الحياة في البلدين معا.
أسلوب جميل وبسيط ذلك الذي تميز به سعود السنعوسي في روايته ساق البامبو، لكن للأسف لم تستطع روايته الأخرى "سجين المرايا" أن تنال اعجابي بعد أن وجدتها قصة عادية بأسلوب مميز..

3/تغريبة العبدي: المشهور بولد الحمرية لعبد الرحيم لحبيبي
بكل بساطة، اقرؤوا تغريبة العبدي، استمتعوا بأدب الرحلات المكتوب بأسلوب مشوق جدا.. لنا الحق بأن نفتخر بكاتب مميز مثل الأستاذ لحبيبي .. ^_^

2/قواعد العشق الأربعون لإليف شافاق
إذا أردت أن تفهم معاني الحب، فما عليك الا قراءة هذا الكتاب الذي اقتبس من قصة العالم والمتصوف جلال الدين الرومي. الأسلوب الهادئ والقيم الصوفية الذي يقدمها الكتاب، بالاضافة لتناسق الأحداث بين أبطال الرواية، كلها عوامل تجعل القارئ يسافر عبر التاريخ ليبحث عن الحب في الزمن الذي عاش فيه مولانا الرومي..
قرأت الكتاب بلغتين ومازالت أعود لقواعد العشق فيه كلما شعرت بالحاجة لذلك.. فقط، تذوقوا هذا الكتاب وستتغيرون..

1/دروز بلغراد: حكاية حنا ليعقوب لربيع جابر
عندما يجتمع التاريخ المؤلم والأسلوب الجميل والأحداث المؤثرة والشخصيات الحية في رواية تعبث بالأزمنة والأمكنة وبمشاعر القارئ، فلن نتعجب إذا حصلت على جائزة البوكر لأنها الأفضل..
وكانت بصدق أفضل ما قرأت خلال سنة 2014.. :)

تحدي القراءة - كتب المدونين


وضع موقع GoodReads تحديات أمام مشتركيه مع بداية السنة، وترك لهم حرية تحديد عدد الكتب التي يعتزمون قرائتها طيلة العام. وعلى هذا الأساس ولأنني أعتبرني إنسانة غير قارئة، ولا أكلف نفسي عناء اقتناء الكتب إلا نادرا، (جل ما أطلع عليه يكون ملكا لأحد المقربين)، ولأنني تفرغت تماما للعمل بعيدا عن الدراسة والامتحانات والدكتوراه والقراء ات الطبية (أخيييرررااا)، ولأن رصيدي القرائي السنة الماضية كان دون المستوى،  قررت أن أرفع التحدي لعام 2014 وأقرأ ان شاء الله 30 كتابا من كل الأجناس والأصناف واللغات ( التي أعرفها طبعا).. وكذلك كان..

ومع نهاية السنة الحالية، أحببت أن أشارككم معلومات عن العديد من الكتب التي قرأتها، عبر مجموعة من التدوينات أتمنى أن تساعدكم قليلا من أجل اختيار قراءاتكم المستقبلية. وستكون أول تدوينة عن أربعة كتب, بعضها باكورة أعمال مدونين مغاربة، قرروا أن يخرجوا تدويناتهم من العالم الرقمي للورقي، وألفوا كتابات أخرى (روايات أو قصص قصيرة)، ليدخلوا بها عالم النشر من بابه الواقعي..

1) سفر التغريد:
" نحن لا نكبر في لحظات سعادة.. نظل صغارا حتى نشيخ فجأة في لحظة ألم... "

أول كتاب ورقي لصديقتي الصويرية سناء البرڭي، صاحبة مدونة امرأة غريبة هنا وهناك
استطاعت أن تجمع في هذا الكتاب تغريدات صغيرة  عن المرأة والرجل والحب والوطن وأشياء أخرى.. يستحق القراءة والتأمل.. شخصيا أعود اليه كلما شعرت بالشوق لصديقتي.. :)
صفحة الكتاب على موقع Goodreads هـــنـــا

2) همسات الروح والخاطر
سرب الهوى بخاطري عبر
أثر هنا، وهناك أثر..
كأن سرب الهوى بخاطرها عبر
أثر هنا.. وهناك لا أثر..

انسيابات رشيد أمديون، المدون والكاتب والناقد الأدبي الذي تعرفت عليه عبر مدوناته، الأولى التي تحمل نفس اسم الكتاب والثانية بعنوان أضواء على العالم.
الكتاب الذي كتب مقدمته الناقد المغربي الأستاذ سعيد بكور والأستاذة هداية مرزوق من الجزائر،  يجمع بين حروفه المنتقاة بعناية مجموعة من الهمسات الرومانسية الحالمة بأسلوب بسيط تميز به صديقي رشيد أمديون..
صفحة الكتاب في موقعGoodreads : هــنــا

3) علاقة غير شرعية:
عقلي وعقلك كالبينغ بونغ حين عشق سور الصين العظيم.. كلاهما معجزة ضخمة تأبى أن تضحي للأخرى بأن تصنع تاريخا عظيما.. لذلك فوضنا القلب بناء على قانون الطبيعة، الحب الكبير للأقوى...

مجموعة قصصية  للشاعرة والكاتبة الهادئة فاطمة الزهراء الرياض.. حصلت على المجموعة من معرض الكتاب بمدينة الدرا البيضاء وقرأتها مرتين بشوق كبير..
حروف الكتاب مميزة، ورغم هدوء كلماته الا أنني وجدت صعوبة كبيرة في فهم المقصود واستيعاب تعابير القصص.. أكيدة أني سأعيد قراءة "علاقة غير شرعية" مرة ومرات أخرى..
صفحة الكتاب في موقعGoodReads هـــنـــا

4) أنطولوجيا نسائية
وأخيرا رأى النور هذا الكتاب المميز الذي يجمع بين صفحاته تدوينات مميزة لتسع مدونات مغربيات اشتهرن عبر كتاباتهن باللغة العربية في مدوناتهن الرقمية.
أنطولوجيا نسائية والذي جاء بمبادرة من المدونة مثال الزيادي، هو ثمرة عمل جماعي نسائي حمل فكرة جديدة وجريئة ليجمع أجمل ما كتب لسنوات من طرف نساء مغربيات دون لنون النسوة في الكثير من كتاباتهن.. وكان لي الشرف بالتعامل معهن ومشاركتهن مغامرة الكتاب.
لمعرفة المزيد عن كتاب أنطولوجيا نسائية، أنصحكم بقراءة هذا الحوار مع المدونة مثال.
صفحة الكتاب في موقعGoodreads : هــنـــا
هناك الكثير ليقال عن هذا الكتاب.. في تدوينة قادمة بحول الله
.
..
يتبع

المغضوب عليهم

أقطن في حي مراكشي، قيل بأن ساكنته من "المغضوب عليهم" بعد أن انتشر في ثمانينات القرن الماضي، خطاب للملك المغربي الراحل الحسن الثاني، يعاتب فيه بشدة بعض الثائرين من مثيري الشغب في العديد من المدن المغربية ومن بينها مراكش، ويصفهم ب"الأوباش".
حكي لنا حينها أن مدينتي عرفت أحداثا مماثلة في نفس الفترة، شارك فيها سكان أحياء عديدة. لكن أكثر المعارك ضراوة كانت عندنا، ومنذ ذلك الحين أصبحت صفة "الأوباش" لصيقة بسكان حينا... فصرنا بعدها جميعا، من المغضوب عليهم..
وتاريخيا "غُضِب" علينا قبل تأسيس الحي، فالشيخ والفقيه الذي سمينا باسمه، كان طفلا صغيرا طردته أسرته من منزله مخافة العدوى بعد أن أصيب بالجذام، فما كان منه إلا أن سكن غارا خارج سور مراكش، وعاش هناك طيلة حياته حتى لقبوه ب (مول الغار)، وبقي يحفظ القرآن ويدرس العلوم الشرعية، مما جعل الناس يتعجبون منه ومن قدرته على البقاء وحيدا في ذلك المكان المهجور.
ومع وفاته، قدس المراكشيون اسمه وجعلوه واحدا من رجالاتها السبعة، وسكنوا جوار ضريحه، مقيمين بنايات عديدة ومنازل جديدة، صانعين بذلك أول حي مراكشي خارج السور.

أما في زمننا هذا، فما أن تسأل أي شخص عن اسم (الحي) حتى يخبرك بأنه المكان البعيد البعيد البعيد جدا والخطير في مراكش، حيث يجتمع المدمنون والسكارى والمجرمون.. الخ الخ الخ.. وبعيدا عن صحة هاته المقولات من عدمها، فتلك هي الصورة النمطية التي قد رسخت في أذهان الذاكرة المراكشية،  وأصبح يعرف الآخرون بها منطقة تضم أزيد من ثلث ساكنة مدينة مراكش.

ومضت السنوات فكبر الحي بعدها وكبر أبناؤه، وكثر سكانه وكثر معهم ناهبوه.. وبُصمت صورة المغضوب عليه في الذاكرة المراكشية، ولم يجرؤ أحد على الإقدام على تكسيرها خوفا من غضب وعقوبات رسخت في الأذهان. بل استغل البعض الفرصة كي يزيد ثرواته على حساب شعب بأكمله كان يقطن الحي..واستمر الأمر كذلك رغم بداية العهد الجديد الذي استبشر به الجميع خيرا، لكن الأوان كان قد فات، فالثروات المادية والاقتصادية والبشرية استنزفت وما عاد المكان قادرا على مواكبة التطور الذي عرفته باقي الأحياء في مدينة مراكش.

لكن ما يجعل في الحلق خصة، أن هذا الحي ورغم امكانياته المحدودة، قد أخرج من رحمه مهندسين وأطباء وسياسيين وفنانين ورياضيين وأطر عليا، بلغ البعض منها مناصب جد مرموقة، وكان بالإمكان لو تكاثفت الجهود أن تحقق المستحيل وتنهض بالمكان من القعر لتغيير الصورة الخاطئة التي علقت في الأذهان عنه.
هؤلاء الذين كبروا لم يفكروا بالعودة أبدا أو تخوفوا من الأمر، واقتنعوا أن ما يقال عنهم هو حقيقة مفروغ منها، فصار بعضهم يتنكر لسكنه هناك ويقنع نفسه قبل البقية بأنه يعيش بعيدا، بادعاء الانتساب لأحياء مجاورة أخرى أو الهجرة للأبد.. فصار المكان " مغضوبا عليه" من أناسه.. للأسف.

ما حدث لحينا يشبه كثيرا مصير بعض المناطق والأحياء في بلدنا الحبيب، تلك التي تنكر لها أصحابها فابتعدوا عنها ونسوا الارتباط بها لسبب أو لآخر. وفي المقابل نجد أمكنة عديدة زرعت حب الجذور في أبنائها، فكانوا يهيمون  في أرض الله ويعودون لصلة الرحم، ويعملون على شراء أراض هناك وإقامة مشاريع تفيدهم وتفيد معهم سكان المنطقة التي اشتد عودهم من ترابها.
وأنا أرى بعض المغاربة هكذا، نهضوا بالنافع من أرضهم، استغرب من الذين غضبوا وابتعدوا عما اعتقدوه لن يفيدهم بشيء منها. متناسيين أن الأرض الجوفاء هي نفسها التي تعطي القمح فقط اذا ما سقيت.. فمن يسقي الأرض غير أصحابها؟

وأنا بعيدة عن حيي، أشعر بالحنين للمكان الذي يملكني ويأسرني ويزعجني، للمكان الوحيد الذي شعرت فيه بالأمان رغم قولهم بأنه يجمع السكارى والسارقين والمدمنين أحيانا..
أشعر بالحنين لكل تلك الوجوه السمراء الغريبة التي تتزاحم كل مساء في الشارع الشهير، بعيدا عن روتين المنازل.. تحدث بعضها عن كل شيء ولا شيء، وتسرد قصص أناس نالوا الحظ بأن غادروا المكان وتخلصوا من لعنته التي مازالت تطارد البقية..
وأنا بعيدة عن حيي" سيدي يوسف بن علي "، أذكر اسمه بفخر كلما سألني أحدهم عن المكان الذي أقطن به في مراكش، ألمح في عيونهم نظرات الازدراء والتعجب الصامت من جرأتي على الافتخار بذلك الاسم.. أبتسم في قرارة نفسي، فهم لن يفهموا أبدا احساس "المغضوب عليهم"..
..
..
ملحوظة: الصورة أعلاه مأخوذة من المظاهرات التي قام بها سكان " سيدي يوسف بن علي "  في دجنبر 2012 احتجاجا على ارتفاع أثمنة الماء والكهرباء.. ومازال الحي مغضوبا عليه، من أصحابه.. والآخرين..